اختر صفحة

زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف – FUE

تقنية الإقتطاف F.U.E

الدكتور عبدالعزيز بلوي المواهبة. التجربة. الخبرة

تقنية الإقتطاف F.U.E

هي التقنية الأحدث في عمليات زراعة الشعر وتختلف تمامًا عن تقنية الشرائح FUT التي كان يتم من خلالها إزالة الأنسجة من فروة الرأس من المنطقة المانحة ثم غرسها في ثقوب دقيقة في المنطقة المستقبلة، فتقنية الاقتطاف فهي اختصار لجملة Follicular Unit Extraction حيث تعتمد على استخراج بصيلات الشعر بأجهزة دقيقة للغاية التي غالبًا ما تكون في مؤخرة الرأس، وهو ما يطلق عليه اسم المنطقة المانحة ويتم إعادة زرع هذه البصيلات بعد ذلك في المناطق الخالية من الشعر أي المنطقة المصابة دون التأثير على المنطقة المانحة. وقد تترك هذه العملية نقطة صغيرة كأثر وهو أثر صغير لا يتجاوز قطره 1 مم
لذا فإن هناك فارقًا كبيرًا يتمثل في أن تقنية الاقتطاف غير مؤلمة ولا تحتاج إلى إحداث شقوق، والشفاء في حالة استخدام تقنية الاقتطاف يكون أسرع، ولن يتعرض المريض إلى الخياطة الجراحية أو استخدام الضمادات.

FUE مراحل زراعة الشعر

من اهم مراحل زراعه الشعر جلسة مناقشة بين الطبيب والمريض يتم فيها مناقشة تفاصيل ومراحل العملية والشكل النهائي بعد العملية. ستغرق العملية من 6 الى 8 ساعات، وتنقسم الى عدة مراحل سنذكرها بشرح مختصر


المرحلة الثالثة – رسم خط الجبهة الأمامي

وتعتبر من أهم مراحل الزراعة لأنه يبقى مدى الحياة لذلك يجب على الطبيب المختص رسم خط الجبهة بدقة وبشكل جمالي بما يلائم شكل وجه المريض ورأسه وعمره والشكل المستقبلي المتوقع له.
وطبيب التجميل يأخذ بالحسبان رغبة المريض في تحديد شكل خط الجبهة، مع العلم أن القرار النهائي يبقى للطبيب بما يلائم حالة المريض.

المرحلة الثانية – اقتطاف البصيلات

تتم عن طريق اقتطاف البصيلات من المنطقة الخلفية للراس (المانحة) باستخدام أدوات دقيقة للغاية بشكل موزع ودقيق حتى لا تتأثر شكل المنطقة المانحة. ومن ثم يتم وضع البصيلات التي تم اقتطفاها في محلول خاص بهدف الحفاظ على نشاطها الحيوي وخصوبتها. ومن ثم اعادة زراعتها في أماكن الصلع ومناطق الفراغات. وتعتبر العملية تجمليه وليست جراحية لا تترك أي أثار جانبية أو ندبات. ويستخدم في هذه المرحلة أجهزة اقتطاف حديثة ومتطورة من اجل الحصول على أفضل النتائج والكثافة المطلوبة

المرحلة الأولى – التخدير الموضعي

بعد الاطلاع على الفحوصات والتحاليل المطلوبة من قبل الطبيب المتخصص للتأكد من مناسبة المريض لإجراء عملية زراعة الشعر دون حدوث أي مضاعفات صحية نبدأ في التخدير الموضعي لمنطقة الإقتطاف (المنطقة المانحة) لتجنب الشعور بالألم. هنا يكون المريض في كامل وعيه أثناء زراعه الشعر وتتخللها اوقات استراحة للمريض يتناول خلالها وجبة

المرحلة السادسة – غسيل فروة الراس

ويعطى المريض بعد الزراعة شامبو ولوشن طبي ليقوم باستخدامهما لمدة 15 يوم حتى تزول اثار الزراعة تماماً. ويجب على المريض غسيل الرأس بنفس الطريقة المتبعة في يوم الغسيل وفق الإرشادات الطبية كما يتم إعطاء المريض ما يناسب من المسكنات ومضادات الالتهاب والمضادات الحيوية.

المرحلة الخامسة – غرز البصيلات

يختار الطبيب اتجاه مشابه لاتجاه الشعر الطبيعي الذي كان موجودا في السابق و يقوم بزرع البصيلات المقتطفة وغرزها في اماكن الثقوب. و تحتاج هذه المرحلة دقة و خبرة من الطبيب الزارع لكي يحصل المريض على شكل شعر طبيعي و دائم .

المرحلة الرابعة – فتح القنوات

ونعتمد في هذه المرحلة على فتح قنوات في الأماكن المصابة لزرع البصيلات بها بدقة وعناية فائقة بجهاز حديث ومتطور يراعي حجم البصيلة واتجاه الشعرة أثناء فتح الثقوب. بما يضمن إعطاء كثافة عالية وعدد كبير من البصيلات وسرعة في شفاء مكان الثقوب وبالتالي تكون النتيجة طبيعية تمامًا.

بعض النقاط الواجب أخذها بالاعتبار قبل إجراء عملية زراعة الشعر بإستخدام تقنية الإقتطاف (F.U.E):

  •  يستحسن أن يقوم المريض بحلق الرأس كاملاً قبل إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية الإقتطاف
  •  عدد الشعرات المقتطفة في الجلسة الواحدة يكون من 1500 إلى 3000 شعرة
  • من المؤكد أن تكلفة زراعة الشعر بالاقتطاف أكبر من تكلفة زراعة الشعر بالشريحة
  • ومن الضروري أن يعمل الجراح على تنظيم تلك الثقوب الصغيرة بشكل صحيح، وإيجاد العمق الصحيح وتعديل الثقب لملائمة التغيرات التي ربما تحدث لاتجاه الشعرة

مميزات تقنية الإقتطاف F.U.E المستخدمة فى عمليات زراعة الشعر:

إن تقنية الإقتطاف تعتبر التقنية الأحدث نسبياً في عمليات زراعة الشعر و لها الكثير من المميزات تتمثل في:

  • إن تقنية الإقتطاف تعتبر التقنية الأحدث نسبياً في عمليات زراعة الشعر ولها الكثير من المميزات تتمثل في
  •  يمكن أخذ بصيلات الشعر المراد زراعتها من مناطق مختلفة من الرأس كما يمكن أخذها من مناطق تواجد الشعر بالجسم
  •  أنها لا تحتاج إلى خياطة جراحية ولا يتم استخدام المشرط الطبي فيها.
  •  الندوب نتيجة إجراء العملية تكون صغيرة وبالكاد يمكن رؤيتها وتُغطى تحت الشعر الأصلي
  • كما انها آلية تمكن الطبيب المختص من زراعة كمية أكبر من بصيلات الشعر.
  •  لا تترك آثارا أو ندبات ظاهرة.
  •  الألم يكون قليلاً في المناطق المانحة من فروة الرأس
  •  يتماثل المريض للشفاء بسرعة بعد إجراء العملية
  •  ممارسة الحياة الروتينية بعد إجراء العملية بشكل سريع
  •  تعطي نتائج طبيعية أكثر ونسبة نجاحها عالية.
  •  أنها تناسب الكثيرين ذكورًا وإناثًا مع الأخذ في الاعتبار أن الطبيب المختص سوف يتعرف على الأسباب الرئيسية لسقوط الشعر لمعالجتها أولا قبل اجراء العملية لأنه مع وجود السبب الذي ينتج عنه سقوط الشعر فإن عملية الزراعة لن تؤتي ثمارها كما ينبغي وسوف يعود الشعر للتساقط مرة أخرى.

كيف تضمن نجاح عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف FUE؟
عيادة إيليت هير ترانسبلانت تقدم خدمة طبية متكاملة وعلى أعلى مستوى طبقًا للمعايير العالمية حيث نتميز بامتلاكنا لخبرات علمية وعملية نتيجة سنوات طويلة من العمل لذا تشهد عيادتنا نسبًة عالية من العمليات الناجحة بشهادة عملائنا الذين خاضوا تجارب ممتعة وآمنة أثناء إجرائهم عمليات زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف FUE لذا فإننا نقدم لك نصائحنا لضمان الحصول على نتائج مرضية وطبيعية، ومن أهمها:
يتم غسل الرأس بعد إجراء العملية بحذر شديد تجنبًا لتأثر البصيلات المزروعة وباستشارة الطبيب المختص.
عدم استعجال النتائج فبطبيعة الأمر يبدأ الشعر المزروع في الظهور تدريجيًا بعد الشهر الأول ويأخذ مظهره الطبيعي بعد مرور فترة من ثمانية أشهر إلى عام.
اتبع تعليمات الطبيب المختص بعناية بالغة حتى لا تكون سببًا في فشل العملية لسمح الله أو الظهور بمظهر غير مرغوب فيه.

لا تترد في طلب الإستشارة - فريق مختص في أنتظارك